حول الشركة

تأسست شركة SHIFT للخدمات المالية في يونيو/حزيران من عام 2009، وهي شركة خدمات مالية لتحويل الأموال مقرها في المملكة المتحدة.

اشرت الشركة عملها مع رؤية تخولها لتكون شركة رائدة عالمياً في قطاع تحويل الأموال، وذلك من خلال تلبية احتياجات الغد وتجميع الناس معاً في اقتصاد عالمي متصل ومتنوع بشكل متزايد..

وأنه يجب عليها السعي لتحقيق ازدهار طويل الأجل من خلال الاستمرار في تقديم أحدث الخدمات والتقنيات - مع مراعاة أنظمتنا البيئية.

استراتيجية شركة SHIFT

تسعى شركة SHIFT إلى دخول الأسواق التي تفتقر إلى خدماتها ومن ثم إلى التوسع المدروس في تلك الأسواق، بالإضافة إلى إنشاء شبكة من مزودي الخدمات لتزويد عملائها بأفضل الخدمات في الوقت والمكان الأكثر ملاءمة لهم. وتتضمن استراتيجية الشركة التوسع في العديد من الدول بدءاً من الشرق الأوسط ودول الخليج، ومن ثم الانتقال إلى أسواق جنوب شرق آسيا وأوروبا ومن ثم بقية العالم. كما تهدف أيضاً إلى تطوير وتقديم الخدمات الإلكترونية الجديدة التي تتناسب مع التطور العلمي واحتياجات العملاء.

معايير شركة SHIFT

الخدمة السريعة: حيث ستصل أموالك إلى أيدي أحبابك في لحظات.

الخدمة الآمنة: فمع التقنية عالية الجودة نضمن لك أمان المعلومات والتحويلات والحماية الكاملة لعمليات التحويل الخاصة بك ضد القرصنة والسرقة.

خدمة موثوقة:نوفر لك ضمان الحفاظ على أعلى معايير الجودة والموثوقية في جميع الظروف العادية والعاجلة.

خدمة فعالة:يستطيع نظام SHIFT القيام بخدمة العملاء بكفاءة عالية في جميع المواقع التي توفر الخدمة وعلى مدار الساعة.

غسيل الأموال

غسل الأموال هي العملية التي يحاول بها المجرمون إخفاء الأصول غير الشرعية لعائدات أنشطتهم الإجرامية وإدخال تلك العائدات في النظام المالي كأموال مشروعة.

وفي كثير من الأحيان، تتمثل الخطوة الأولى في غسيل الأموال في التموضع، حيث يستخدم المدافعون أدوات مختلفة لتحقيق أهدافهم، مثل: الودائع، وتحويلات الأموال، والشيكات، وشراء العملات... إلخ. بعد ذلك، يقومون بإخفاء الأموال ودمجها من خلال الاستثمار في الشركات والإجراءات القانونية. وفي نهاية العملية، ستبدو الأموال وكأنها أموال نظيفة لا غبار عليها، وسيكون من الصعب تتبع الأعمال غير القانونية. بعد ذلك، ينفق المجرمون المال أو في كثير من الأحيان، يستخدمونه لتمويل أنشطة أخرى.

قيود التحويلات المالية

سيتم اعتماد واحدة من اللوائح الدولية لمكافحة غسل الأموال ومكافحة الإرهاب، أي قائمة الأمم المتحدة. ومن الممكن تنفيذ بعض القيود على التحويلات الصادرة عن طريق تحديد حد لكل من التحويلات الواردة أو الصادرة من الشركة، وطلب تحديد أو حتى تعليق التحويلات بالكامل. كما قد تنشأ هذه القيود من عامل أو أكثر مما يلي:

  • سياسات الشركة الداخلية
  • قوانين ولوائح البلد التنظيمية الداخلية أو الخارجية.
  • القيود المفروضة من قبل مقدم الخدمة

يمكن العثور على معلومات بشأن قيود التحويلات في صفحة "قيود الدولة" الخاصة ببرمجية الشركة. كما وننوه على أنه يجب على مزود الخدمة مراجعة هذه الصفحة قبل إجراء أي تحويل. كما أن المعلومات المتاحة في هذه الصفحة يتم تحديثها باستمرار من قبل الشركة وفقًا للتغييرات في البرامج المحلية والسياسات الداخلية للشركة.

 

الحد الأقصى للتحويلات

Tإن الحد الأقصى للتحويل هو الحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن لمزود الخدمة إرساله ضمن تحويل واحد للخارج. ويتم تحديده من قبل الشركة من أجل الامتثال لقيود الدول وتنبيه الشركة ومقدم الخدمة بأي تحويلات مالية كبيرة غير منتظمة.

وإذا تم الوصول إلى الحد الأقصى للتحويل، فيجب على مقدم الخدمة أن يطلب من المركز الإقليمي لعمليات الدعم والمتابعة "SOS" زيادة الحد مؤقتًا (خيار صالح لنفس اليوم). ولرفع الحد الأقصى للتحويل بشكل دائم، يجب على مزود الخدمة ملء نموذج "طلب رفع حد التحويلات" وإرساله مرة أخرى إلى المركز الإقليمي لعمليات الدعم والمتابعة "SOS" للموافقة عليه، مع تزويد الشركة بكافة الوثائق اللازمة التي تدعم الحاجة إلى الزيادة.

الحوالات المحظورة

بموجب القانون واللوائح التنظيمية، فإنه يتم حظر التحويلات التالية:

  • أموال الحوالات بغرض شراء الأسهم والسندات وإيصالات الإيداع وصناديق الاستثمار و/أو أي شكل آخر من أشكال الاستثمار.
  • تحويل الأموال لغرض القمار.
  • إرسال وتلقي الأموال نيابة عن جهة أخرى دون تقديم المستندات القانونية اللازمة لإثبات التمثيل الشرعي.
  • تقسيم الحوالة الكبيرة إلى صغيرة من أجل تجنب الوصول إلى حد الحوالة.
  • إرسال أكثر من تحويل واحد، من نفس المرسل إلى نفس المستلم في نفس اليوم، بغض النظر عن المبلغ.

بيانات العميل وسياسة تعريف الهوية

قد تختلف لوائح وتعليمات التعريف عن هوية المرسل و/أو المستلم من دولة إلى أخرى. وقد تختلف هذه اللوائح داخل البلد الواحد وتستند إلى ما إذا كان العميل مقيمًا أم لا، ومبلغ التحويلات وعوامل أخرى. لذا يرجى منكم مراجعة صفحة "تقييدات الدول" الموجودة في برمجية الشركة لتحديد متطلبات كل بلد. وننوه أن قوانين ولوائح الشركة تتوافق مع "التوصية الخاصة السابعة من توصيات مجموعة العمل المالي" على النحو التالي:

  • يعتبر إدراج عنوان السكن ورقم الهاتف الخاص بالعميل إلزاميان ويطلبه نظام التحويلات الخاص بالشركة.
  • ويجب أن يطلب مقدم الخدمة بطاقة تعريف العميل وفقًا للقوانين المحلية للدولة لكل تحويل خارجي أو داخلي، بغض النظر عن المبلغ المرسل أو المبلغ المستلم.

 

نظام تقارير الشركة

يساعد هذا النظام مقدم الخدمة على تحديد التحويلات المالية المشبوهة أو غير المنتظمة. كما ويتحكم وينشأ التقارير التي تتضمن بيانات امتثال مرسلي ومستلمي الخدمة ، ويساهم في تحسين عملية التقيد بمعايير الامتثال لقانون مكافحة غسل الأموال، بالإضافة إلى تلبية متطلبات التوافق مع متطلبات مكافحة غسل الأموال. ويتحمل مزود الخدمة مسؤولية مراقبة الشبكة وتدقيقها لضمان ما يلي:

  • أن يتم ملئ جميع الإيصالات والتقارير وغيرها من الاستمارات المطلوبة بدقة وتوثيقها وفقًا لسياسة الاحتفاظ بالسجلات المحلية واللوائح التنظيمية المعمول بها في الشركة.
  • الالتزام بمتطلبات تعريف هوية العميل.
  • الإبلاغ عن جميع التحويلات والأنشطة المشبوهة، ويجري توثيق هذه التقارير وحفظها بعناية.
  • تلقي جميع الموظفين تدريباً مبدئياً ومستمراً للالتزام بمعايير الامتثال لمكافحة غسل الأموال.
  • تزويد الموظفين بمعايير ومتطلبات الامتثال المحدثة والمدققة.

الطلبات الرسمية والخاصة

من الممكن أن يُطلب من مزود الخدمة الإفصاح عن معلومات متعلقة بحوالات محددة أو عميل باستخدام نظام التحويلات الخاص بالشركة. لذا يجب إرسال جميع الطلبات إلى مركز عمليات الشركة لتنفيذ الإجراء المطلوب.

الطلبات الرسمية:
وعادة ما يتم إرسال هذه الطلبات من خلال جهة قانونية أو أمر محكمة أو محامين. كما ويجب إرفاق المستندات القانونية مع عنوان جهة القانوين، مع ذكر سبب الطلب لكل طلب خاص.

الطلبات الخاصة:
يمكن الشروع بهذه الطلبات من قبل المرسل أو المستلم أو مقدم الخدمة. يجب تقديم رسائل مكتوبة مع عنوان الجهة توضح سبب الطلب.

تعليق وحظر نظام الحوالات

تتعاون الشركة ومقدم الخدمة مع جميع الطلبات الحكومية والرسمية. وإذا لزم الأمر، تقوم الشركة من خلال نظامها بمراجعة جميع التحويلات بالأسماء المدرجة من قبل الجهات الحكومية والجهات الرسمية المعنية والشركة. عندما يظهر اسم المرسل و / أو المستقبل المشتبه به في القوائم المعتمدة، يقوم النظام بتحديد الاسم وتعليق التحويلات، بينما تقوم الشركة بالتحقق من الاسم للتحقق من هوية المرسل و / أو المتلقي. وفي حالة حدوث تطابق أسماء ، سيتم التعامل مع الحوالات على النحو التالي:

  • Iفي معظم الحالات، يقوم مركز عمليات الشركة بمراجعة الحوالات وإعادة تنشيطها على النظام بسرعة دون الحاجة إلى معلومات إضافية.
  • في بعض الحالات، تقوم الشركة بإعلام مزود الخدمة بحاجتها إلى معلومات إضافية من المرسل و / أو المستقبل من أجل إعادة النظر في تطابق الأسماء بعناية. وعند استلام المعلومات الإضافية، يقوم مركز عمليات الشركة بمراجعة الحوالات وإعادة تنشيطها على النظام وإعلام مزود الخدمة بالإجراء المتخذ.
  • وفي حال كان من المستحيل إلغاء تطابق الأسماء، فسيتم تعليق التحويلات وإبلاغ السلطات الحكومية المناسبة للتعامل مع الأمر بشكل قانوني. كما ويمكن إعادة تنشيط الحوالة بمجرد موافقة السلطات عليها. ويجب إبلاغ مقدم الخدمة بالإجراء المتخذ. كما يصدر نظام الشركة ويحفظ السجلات الإلكترونية لكل عملية تحويل.
  • The Company’s system issues and saves electronic records of each remittance.
  • وينبغي أن يحتفظ مزود الخدمة بنسخة من كل عملية إرسال أو استلام أو رد أموال موقّعة من قبل العميل بالإضافة إلى نسخة من كل نموذج من أوراق إجراءات الإرسال والإستلام واسترداد الأوراق موقعة من العميل مع نسخة من البطاقة الشخصية الصالحة للعميل.
  • ويجب أن يحتفظ مقدم الخدمة بالسجلات لمدة لا تقل عن 5 سنوات. أما في حالة ما إذا كانت قوانين واللوائح التنظيمية لدولة مقدم الخدمة تتطلب الاحتفاظ بهذه السجلات لأكثر من 5 سنوات، فيجب أن يلتزم مقدم الخدمة بقوانين البلاد وأنظمتها.

بحيث يجب على مقدم الخدمة الاحتفاظ بما يلي لمدة لا تقل عن 5 سنوات:

  • إيصالات الإرسال والإستلام.
  • تقارير التحكم.
  • أي طلب حكومي مع ملحقاته.
  • وثائق التحويلات الموقوفة.
  • وثائق التدريب.
  • وثائق الإمتثال بمعايير مكافحة غسيل الأموال.
  • تقارير التدقيق.

الوعي بأساليب الاحتيال

• هل سبق أن طلب منك شخص غريب ارسال الأموال لشخص لا تعرفه؟
  • • هل سبق أن طُلب منك ارسال الأموال كرسوم الفوز باليانصيب أو كرسوم ضريبية؟
  • هل سبق أن طلب منك ارسال أموال لجهات غير آمنة على الإنترنت؟
  • هل سبق أن وقعت على صفقة أعمال بدت لك وكأنها أروع من أن تكون حقيقية؟

في حال كانت إجابتك نعم على أحد هذه الأسئلة ،فقد كنت ضحية لعملية احتيال.

شركة SHIFT تهتم بعملائها الكرام، وتبذل قصارى جهدها لتأمينهم، وهذا هو السبب في أننا نقوم دائمًا بنصح عملائنا بإرسال الأموال فقط إلى أشخاص يعرفونهم. فيجب على العملاء الذين يرسلون الحوالات الإلكترونية أن يعرفوا إلى من يرسلون الأموال. ولأن شركة SHIFT تعد مسؤولة فقط عن تحويل الأموال إلى المستلم.

أنشأنا بعض الأسئلة لمساعدتك على التعرف على الطرف المستلم الذي تخطط لإرسال الأموال إليه:

  • هل تعرف الطرف المستلم معرفة شخصية؟
  • هل أنت بصدد شراء بضائع خلال الإنترنت؟
  • هل يبدو لك هذا العرض رائع لدرجة لا يمكن تصديقه؟
  • هل طُلب منك ارسال الأموال لجهة غير معروفة أخبرتك أنك قد ربحت جائزة ما ؟ لما اختاروك أنت؟
  • ما الذي يضمن لك ألا يكون الطرف المستلم مخادعاً أو نصاباً؟
  • هل اعطاك أحد المتصلين آلية للإجابة على أسئلة شركة SHIFT ؟

و بعد معرفتك لهذه الأسئلة، كن حذراً مما يلي:

  • العروض على الإنترنت: إياك وأن تؤخذ أو يتم اغرائك بعرض على الإنترنت يحاول إقناعك بأنك فزت بجائزة، أو أنك حصلت على عرض عمل رائع أو أموال موروثة من قريب لم تسمع به من قبل. جميع الحالات المذكورة أعلاه ، تلزمك بإرسال الأموال قبل الحصول على العرض.
  • احذر أيضاً من مطالبتك بمعلوماتك الشخصية: لا تقدم لأي شخص لا تعرفه معلوماتك الشخصية أو نسخة من هويتك أو وكلمة المرورالخاصة ببريدك الإلكتروني أو رمزتتبع التحويلات، الخ ... اسأل نفسك قبل الإقدام على أي من هذه الخطوات ...لما قد يحتاج شخص غريب أياً من هذه المعلومات؟؟